• مقارنة عشوائية بين تكميم المعدة الكلاسيكى و استخدام طبقة أخرى من الغرز الجراحية بعد القص الطولى للمعدة

    نبذة مختصرة:

    تستخدم مجموعة متنوعة من الأساليب أثناء عملية تكميم المعدة بالمنظار لتعزيز مكان القص الطولى للمعدة، مثل استخدام الغرز الجراحية أو غيرها من منتجات التعزيز لمنع مضاعفات استئصال المعدة اثناء عملية التكميم. الهدف من هذه الدراسة هو تقييم معدل المضاعفات بين تكميم المعدة الكلاسيكى و استخدام طبقة أخرى من الغرز الجراحية بعد القص الطولى للمعدة.

    طريقة البحث: هذه الدراسة تمت بمركز علاج السمنة بالمستشفى الجامعى ، تم اختيار المرضى بشكل عشوائي إلى مجموعتين ، خضع 200 مريض لتكميم المعدة دون تعزيز مكان قص المعدة وخضع 200 مريض لعملية تكميم المعدة مع استخدام الغرز الجراحية لتعزيز مكان قص المعدة. تمت متابعة جميع المرضى لمدة سنة. البيانات التي تم جمعها للتحليل الإحصائي شملت البيانات الاساسية للمرضى ، مؤشر كتلة الجسم ، الأمراض المصاحبة قبل الجراحة ، مدة اجراء العملية  ، والمضاعفات بعد العملية، والفترة التى مضاها المريض تحت الملاحظة بالمستشفى.

    نتائج البحث: كان متوسط ​​العمر الإجمالي للمرضى 33.7 ± 9.4 سنة ومتوسط ​​مؤشر كتلة الجسم هو 42.4 ± 4.3 كجم / م 2. وكانت الخصائص الأساسية للمريض (العمر والجنس والوزن ومؤشر كتلة الجسم) والأمراض المصاحبة بشكل عام غيرمختلفة جزريا. كان الوقت الجراحي أقصر في مرضى المجموعة غير المدعمة (التكميم الكلاسيكى) (44.3 ± مقابل 51.3 ± 4.3 دقيقة ؛ (P <0.01) مع انخفاض الوزن الزائد بنسبة 73 ± 13.8 % مقابل 80.7 ± 13.6٪(P <0.01) . تم تسجيل حالة واحدة فى مجموعة التكميم الكلاسيكى عانى من تسرب في المعدة. كان معدل النزيف منخفضًا بدرجة كبيرة في المرضى الذين خضعوا لاستخدام الغرز الجراحية لتدعيم مكان قص المعدة (P <0.05)

    الرأى: يعد تدعيم مكان القص الطولى للمعدة باستخدام الغرز الجراحية طريقة غير مكلفة وسهلة لتقليل حدوث نزيف ما بعد جراحة تكميم المعدة. ولكن تستغرق وقتًا طويلًا ويجب إجراؤها من قبل الجراحين ذوي الخبرة لتجنب المضاعفات التي قد تحدث نتيجة الخياطة الجراحية للمعدة.

    Read Full Article
  • نتائج تحويل المسار الجزئى في 472 مريض السكري

    نبذة مختصرة:

    التأثير الإيجابي  لتحويل المسارالكلاسيكى  (RYGB)على متلازمة التمثيل الغذائي للسمنة ومراقبة نسبة السكر في الدم، مثبت علميا فى عديد من الأبحاث. تحويل المسار الجزئى (OAGB) هى عملية بسيطة وفعالة وسهلة التعلم. تمتلك OAGB نتائج مشجعة لعلاج مرضى السكري المصاحب للسمنة المفرطة ، ولكن هل لديه القدرة على أن يكون إجراء بديل ل RYGB في علاج هؤلاء المرضى؟

    الهدف من هذه الدراسة هو تقييم نتائج OAGB على مرضى السكري المصاحب للسمنة المفرطة في مركز علاج السمنة لدينا بمستشفى الجامعة. بالاضافة الى تقييم الاحتمال من مؤشر كتلة الجسم واستخدام الأدوية المضادة لمرض السكر قبل الجراحة ل أن تكون العوامل التنبؤية لقرار السكري بعد العملية الجراحية.

     

    طريقة البحث: هذه دراسة مركزية  تم اجرائها لـ 472  من مرضى السكري الذين خضعوا OAGB من نوفمبر0092 إلى ديسمبر 2015. تمت متابعة جميع المرضى لفترة لا تقل عن سنة ، و قد تصل إلى 3 سنوات ، حيثما كان ذلك متاحًا. تم تسجيل الهيموجلوبين السكرى ((HbA1c ، و الوزن؛ والأدوية المضادة لمرض السكري في الأساس خلال 3 ، 6 ، 12 ، 24 و 36 شهرا.

    نتائج البحث: تم متابعة  472 مريضاً لمدة سنة و  مريض361 لمدة 3 سنوات. انخفض مؤشر كتلة الجسم من46.8 ± 7.2 إلى 29.5 ± 2.8 كجم / م 2 و HbA1c من 9.6 ± 1.3 إلى5.7 ± 1.5 ٪ في المتابعة لمدة 12 شهرا. في المتابعة لمدة 3 سنوات ، كان مؤشر كتلة الجسم 32.1 ± 3.3 وكان متوسط ​​HbA1c هو5.8 ± 0.9 ٪. تم الشفاء من مرض السكري بنسبة 84.1 ٪ منالمرضى.

    الرأى: يمكن أن يكون تحويل المسار الجزئى بديلاً ممتازًا عن تحويل المسار الكلاسيكى لعلاج مرض السكري المصاحب للسمنة. يمكن استخدام عدد الأدوية قبل الجراحة لتوقع الشفاء من مرض السكري بعد العملية الجراحية ، ولكن ليس مؤشر كتلة الجسم.

    Read Full Article
  • معدل الإعتلال و الوفيات المرتبط بالسمنِة

    تشكل السمنة وتداعياتها مصدراً مهماً للاعتلال ، حيث أن ضعف نوعية الحياة ومضاعفات السمنة يمكن أن يكون لها تأثير كبير على متوسط ​​العمر المتوقع. و يلخص هذا المقال أهم الأمراض المصاحبة للسمنة وانتشارها. علاوة على ذلك ، فهو يصف أنظمة التصنيف والدرجات التي يمكن استخدامها لتقييم التأثير الفردي والمشترك للظروف المصاحبة للسمنة و تأثيرها من حيث خطر الوفيات. تم فحص أدوات للمساعدة التي يمكن توظيفها في القياس الكمي لمخاطر الاعتلال التي من الممكن أن تصيب المرضي.و قد تم تحديد ثلاثة عشر مجالًا مسئولة عن الاعتلال والوفيات في السمنة.

    Read Full Article
  • نتائج جراحات تحويل المسار الجزئى أوميجالوب – 6 سنوات من الخبرة مع 1520 حالة

    نبذة مختصرة: كانت نتائج عملية تحويل المسار الجزئى (OLGB)  محل للشك بعد فشل عملية بولد ماسون خلال السنوات ال 15 الماضية ، وعدد غير قليل من الباحثين في جميع أنحاء العالم أقر بأن OLGB هو إجراء آمن وفعال ، والذي يظهر بوضوح من نتائج الأبحاث صاحبة المتابعة الطويلة للمرضى التي خضعت لعملية.OLGB الهدف من هذه الدراسة هو تقييم نتائج OLGB في مركز علاج السمنة الخاص بمستشفانا الجامعى بين عامي 2009 و 2015. طريقة البحث: البيانات من 1520 مريضا خضعوا OLGB من نوفمبر 2009 إلى ديسمبر 2015 في مركزنا . كان متوسط ​​العمر 37.15 سنة ، ومؤشر كتلة الجسم قبل الجراحة كان 46.8 ± 6.6 كجم / م 2 متوسط الوزن قبل الجراحة كان 127.4 ± 25.3 كجم ، وكان 62.7 ٪ من المرضى سيدات. 683 (44.9 ٪) من 1520 مريضا كانوا يعانون من مرض السكر، في حين 773من 1520 مريضا (50.9 ٪) كانوا يعانون من ارتفاع ضغط الدم. متوسط وقت العملية كان 35 دقيقة. نتائج البحث: انخفض مؤشر كتلة الجسم بعد عام من الجراحة الى 29.6 ± 3.1 كجم / م 2 ، وبعد 3 سنوات كان27.5 ± 3.4 كجم / م 2. انخفض متوسط ​​الوزن بمعدل 81.3 ± 16.7 كجم بعد عام من الجراحة و 78.9 ± 16.9 كجم  بعد 3 سنوات من الجراحة وكان معدل الوفيات 0.1 ٪. بصورة شاملة. كان متوسط المضاعفات بعد العملية 9.3 ٪، 50 مريضا (3.3 ٪) منهم تطلب تدخل جراحى. الرأى: في هذه الدراسة ، لوحظ وجود نتائج مرضية بالنسبة لانخفاض الوزن بعد عملية تحويل المسار الجزئى الذي بدا أنه إجراء لعلاج السمنة ، بسيط و بمعدل مضاعفات مقبول.

    Read Full Article