الإجراءات

تعمل جراحات المجازة المعدية بعدة آليات. في البداية مثل اي جراحة فقدان وزن أخري، يكون حجم جيب المعدة الجديد اقل نسبياً و يستوعب كميات طعام أقل و يتم ترجمة هذا الي عدد أقل من السعرات الحرارية المستهلكة. بالاضافة الي ذلك و بسبب أن هناك عمليات هضم اقل بواسطة جيب المعدة الصغير و وجود جزء صغير من الأمعاء الدقيقة ، يؤدي ذلك الي امتصاص للسعرات الحرارية و مغذيات لا تحتوي علي طعام يمر من خلالها، يكون هناك إحتمالية لإمتصاص أقل للسعرات و المغذيات

و الاهم من هذا أن إعادة توجيه مسار الغذاء يؤدي إلي تغييرات في هرمونات الشبع التي تعزز الأحساس بالشبع و توقف الإحساس بالجوع و تعكس واحدة من الأليات الأساسية التي تسبب الاصابة بمرض السكري من النوع الثاني.

الحياة بعد جراحات المجازة المعدية

وبناء علي آليات المجازة المعدية و التي تعتمد علي تقليل إمتصاص الدهون و الكربوهيدرات يكون للمريض فرصة أفضل لتناول دهون أكثر و سكريات بعد الجراحة مقارنة بعمليات تكميم المعدة.